amlea

يمكن أن تستخدم فرق الأبحاث لمنظمة العفو الدولية الملفات والرسائل التي تتبادلها معنا لتقصي انتهاكات حقوق الإنسان المحتملة. وقد تكون لدى الباحثين أسئلة في مجرى هذه التقصيات. وسيتم وضع أسئلتهم على صفحة الاستقبال الآمنة.

وسيبقى ما يقدم من معلومات على Amlea.org مدة أسبوعين قبل أن يشطب. وباستطاعتك استخدام ترميزاً فريداً نقدمه لك لرؤية أية رسائل على Amlea.org.

وليست هناك ضمانة بأن تتصرف منظمة العفو الدولية بناء على المعلومات المقدمة.

عندما يجري الاتصال بين أداتين على الإنترنت، يستطيع المزودون بالخدمات الوسيطة للإنترنت تحديد مكان الأداتين. بينما يخفي متصفح تور وشبكة تور المرافقة نهايات اتصال الإنترنت (أي مكانك والمواقع الإلكترونية التي تدخلها).

لن يستطيع رؤية المعلومات التي تضعها على Amlea.org سوى فريق أبحاث منظمة العفو المخول بذلك. والمعلومات التي تبعث بها مشفرة ولا يستطيع أي شخص يحاول اعتراضها أن يقرأها. ولن يستطيع فك التشفير وقراءة الملفات سوى فريق أبحاثنا.